ما هو السن المناسب لإعطاء الآيباد لطفلك؟ وماهي أضراره على الطفل؟

اسرة ومجتمع / 2022-11-23
ما هو السن المناسب لإعطاء الآيباد لطفلك؟ وماهي أضراره على الطفل؟

لطالما ظهرت تحذيرات بإبعاد الأطفال عن الأجهزة التقنية الحديثة في سن مبكر لكن كالمعتاد لم تلق آذان صاغية فما هي حقيقة هذه التحذيرات؟ وهل هي فعلاً خطيرة لهذه الدرجة؟


الدراسة أكدت أن الأطفال حديثي الولادة إلى سنتين يجب ألا يتعرضوا أو يستخدموا أياً من أجهزة التقنية الحديثة مطلقاً، أما من عمر 3-5 سنوات فيكفي ساعة يومياً ومن عمر 6-13 سنة ساعتان فقط يومياً. لكن اليوم الأطفال والمراهقين يستخدمون هذه الأجهزة أضعاف الأوقات المسموح به. وهذا يؤدي إلى عواقب غير حميدة قد تهدد حياة أطفالنا، وتأتي هذه المخاطر بعد الزيادة في استخدام هذه الأجهزة وفي مقدمتها الهواتف المحمولة والألعاب الإلكترونية وغيرها من الأجهزة المحمولة.

ما هي مخاطر استخدام هذه الأجهزة على الأطفال؟


1_نمو الدماغ بشكل سريع:

منذ ولادة الطفل حتى عمر سنتين يتضاعف حجم دماغ الطفل ثلاث مرات ويستمر في النمو حتى عمر 21 سنة ويتم ذلك عبر المحفزات البيئية المحيطة بالطفل ولكن عند تعرضه بشكل مفرط لاستخدام هذه الأجهزة فإنه يحدث تحفيز قوي للدماغ قد ينجم عنه أخطار جمة مثل نقص الانتباه وتشتيت التفكير وضعف في التعلم وعدم القدرة على تنظيم نفسه ويمكن أن يدخل في نوبات غضب متكررة.


2_تأخر في التعلم:

إن تعرض الأطفال لهذه الأجهزة في سن مبكرة جداً يؤدي إلى تأخر تنمية مهارات الطفل التعليمية فواحد من أصل ثلاث أطفال في أمريكا يعتبروا متأخرين تعليمياً بسبب تعرضهم المبكر لاستخدام الأجهزة الحديثة، فهي تسبب زيادة أعداد المتأخرين تعليمياً مما يؤدي لزيادة الأمية بين الأطفال وانخفاض التحصيل الدراسي.


3_الإصابة بالأرق:

أكدت الدراسات أن 60٪ من الآباء لا يشرفون على استخدام أطفالهم للأجهزة الحديثة و75٪ منهم يسمحون باستخدامها في غرفة النوم ولا يفرضون أي رقابة عليها مما يؤدي إلى حرمانهم من النوم وإصابتهم بالأرق مما يؤثر على أدائهم الذهني، كما أن الأطفال الذين يستخدمون الأجهزة الحديثة بشكل أقل ينامون ساعات أكثر مقارنة بهم.


4_الميل للعنف:

إن ما يشاهده الأطفال من خلال هذه الأجهزة لا يمكن ضبطه بشكل تام فهو عرضة لمشاهد العنف والجنس والمخدرات، فمشاهد القتل والتعذيب والتشويه والاغتصاب والجنس وتعاطي المخدرات أصبحت منتشرة بالإعلام بشكل كبير.



5_التعرض للانبعاثات الإشعاعية:

في عام 2011 قامت منظمة الصحة العالمية بتصنيف الأجهزة المحمولة والأجهزة اللاسلكية الأخرى B2 وهي تعني مادة مسرطنة محتملة ولكن طالبت منظمات أخرى أن يتم تصنيفها A2 وتعني مادة مسرطنة مع احتمالية عالية جداً.




منوعات

Link Copied

© 2022 MET Iraq كل الحقوق محفوظة. صمم بواسطة
M Entertainment & Technology

JavaScript Libraries Contact Javascript File Template Javascript